مشكلة المصدر المشترك

مشكلة المصدر المشترك The tragedy of the commons نظرية اقتصادية عن المصادر المشتركة، عندما يتصرف الشخص على أساس مصلحته الشخصية على عكس المصلحة المشتركة.
يعود أصل المصطلح لعام 1833 في اكسفورد عندما كانت الحقول مشتركة للجميع ومحدودة وكان لكل فلاح عدد معين من الماشية للرعي مما يعطي فرصة للجميع للاستفادة من الحقل بدون سوء استغلال وبنفس الوقت فرصة للحقل لإعادة إنتاج العشب.
على المدى البعيد، الجميع يستفيد في حالة الالتزام بالعدد المحدد والجميع يخسر في حالة عدم الالتزام.
المشكلة تبدأ عندما يبدأ بعض الفلاحين بعدم الالتزام بالعدد المحدد رغبة بالاستفادة على المدى القريب عبر رعي عدد أكبر من الماشية مما يؤدي إلى إساءة استخدام الحقل وتخريبه على الجميع بمن فيهم الفلاح الجشع.
امثلة معاصرة لذلك تشمل عدم المحافظة على البيئة والاحتباس الحراري وزيادة صيد الأسماك (over-fishing)
يمكن تطبيق هذه النظرية على الثقة بين أفراد المجتمع.
على سبيل المثال عند وجود 4 أشخاص يعطى لكل شخص 10$ ويطلب منهم دفع مبلغ معين بشكل سري ويجمع المبلغ ويتم مضاعفته وبعدها يتم توزيع المبلغ بالتساوي على الجميع بغض النظر هل التزم الجميع بالدفع من عدمه.
نظريا من المفترض أن كل شخص يدفع المبلغ كامل 10$ ممايعني 40$ ويتم مضاعفتها إلى 80$ وبعدها تقسم بالتساوي على الجميع ويحصل كل شخص على 20 $ . الجميع يكسب في حالة الالتزام والثقة بالآخرين (win win situation).
تبدأ المشكلة عندما يقرر شخص عدم الدفع والاحتفاظ بمبلغ 10 $ بغرض المصلحة الشخصية، ويدفع الثلاث الآخرين مبلغ 10$ من كل شخص ممايعني 30$ ويتم مضاعفتها إلى 60$ وتقسم على أربعة ويحصل كل شخص 15$ ويكون مجموع ماحصل عليه الشخص الجشع 25$.
عندها يكتشف الثلاث الأشخاص الملتزمين انه تم خداعهم وبالمرة القادمة يقررون عدم دفع 10$ مما يعني خسارة الجميع.
تم عمل تجربة من قبل باحثين بجامعة هارفرد من خلال وضع كشك ( booth) بأحد المجمعات التجارية يحمل لوحة مبلغ مالي مجاني ( money for free)
وتم وضع مبالغ مالية على طاولة وعليها لوحة توضح قيمة المبلغ بشكل واضح للمارة.
تم عمل التجربة بعدة مبالغ، أولا مبلغ 1$ وبعدها 5$ ، 10$ ، 20$ ، وأخيرا 50$.
كم تتوقع نسبة من توقف واخذ المبلغ ؟
بمبلغ 1$ كانت أقل من 1% ومثلها للمبالغ الأخرى وكانت حصة مبلغ 50$ فقط 19٪ !
وعند سؤال المارة عند سبب عدم التوقف وأخذ المبلغ كانت الإجابة : ماهي الخدعة (what’s the catch).
أساليب الخداع من بعض الشركات الباحثة عن الربح الفوري على المدى القريب تسببت في عدم ثقة الناس بالجميع مما أدي إلى خسارة الجميع.
قديما كانت الثقة بناء على كلمة ومصافحة ( gentleman’s handshake) وحاليا يجب وضع المواثيق والعهود.
21/1/2017

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s