تأثير أفضل من الاخرين

Better-than-average-effect (BTAE)

تأثير أفضل من الاخرين

العلم قدم لنا حقائق عن متوسط الشخص العادي

(average)

وأهمها ان الشخص العادي يرى نفسه افضل من معدل او متوسط الآخرين

اغلب الطلبة يعتقد انه أذكي من الطالب المتوسط

 او الطلبة الاخرين

اغلب رجال الاعمال يَرَوْن انهم مؤهلين اكثر من رجال الاعمال الاخرين ، أغلب لاعبي كرة القدم يتوقعون انه لديهم حس كروي اكثر من بقية اللاعبين

٩٠٪‏ من سائقي السيارات يعتبرون انهم أمهر من بقية السائقين وقيادتهم أكثر أمانا من متوسط السائق العادي

٩٤٪‏ من دكاترة الجامعات يعتبرون انهم افضل أداء من متوسط عضو هيئة التدريس بالجامعة

!المثير للسخرية، ان تأثير افضل من متوسط الشخص العادي يجعل الشخص يعتقد ان ذلك التأثير لا ينطبق عليه  لانه افضل من الآخرين

 نتيجة احد البحوث توصلت الى ان  ” الشخص يعتقد

انه رياضي، ذكي، منظم، اخلاقي، منطقي، مثير للاهتمام، متقبِّل للاخر، صحي، وكذلك جذاب”

بإحدى الدراسات عن تأثير (BTAE)، طلب من عدد المساجين باحد السجون بامريكا وبريطانيا ان يقوموا بتقييم أنفسهم مقابل متوسط او معدل السجناء الاخرين على الصفات التالية : الأخلاق، الثقة، الصدق، الرحمة، الاعتماد عليهم، الكرم، القدرة على التحكم بالنفس، طيبة القلب، و الالتزام بالقانون

 اعتبر السجناء انهم افضل من السجناء الاخرين بكل تلك التسع الصفات المذكورة

اللافت للنظر انه عندما طلب منهم بتقييم أنفسهم مقابل متوسط او معدل الأشخاص خارج السجن

!قاموا ايضا بتقييم أنفسهم افضل بثمان من تلك الصفات ماعدا الالتزام بالقانون اعتبروا انهم ضمن المعدل

هذا التأثير ليس بسبب النرجسية ولكن بسبب اننا نرى أنفسنا مختلفين عن الآخرين، غالبا افضل ولكن في بعض الأحيان أسوأ

مدى ذلك التأثير يختلف بعدة عوامل، هل الشخص يحكم على نقاط القوة او الضعف لديه ، او هل الشخص يقارن نفسه بمتوسط الشخص العادي) او بشخص معين ( صديق او زميل عمل مثلا)

علي سبيل المثال عند سؤال الناس عن الكرم، اغلب الأشخاص ادعوا انهم اكثر كرما من الآخرين، ولكن عند سؤالهم عن الانانية، كانت الإجابة انهم قاموا بأعمال انانية اكثر من الآخرين

عند سؤال الناس عن اعمال سهلة مثل قيادة السيارة او الدراجة، كان تقييم الأشخاص لأنفسهم افضل من الآخرين، ولكن عند سؤالهم عن اعمال اصعب مثل لعب الشطرنج او حل الكلمات المتقاطعة، اغلب الناس أجابوا بأنهم أسوأ من الآخرين

(لذلك اذا ادعى صديق انه سيء بلعب البلاي ستيشن لا تصدقه)

نحن لا نرى أنفسنا ارفع قدرا او افضل من الآخرين ولكن نعتبر اننا متميزين!  حتى عندما نقوم بعمل نفس الشي الذي يعمله الآخرين، نعتبر اننا نقوم بذلك بسبب مختلف

 مثلا لم أقم بسؤال المدرس عن تلك النقطة التى يصعب علي فهمها بسبب الحرج ولكن بقية الطلبة لم يسألوا بسبب انهم فهموا الدرس

ولكن لماذا نعتقد اننا مميزين؟

لثلاث أسباب

الاول : الطريقة التى نعرف بها أنفسنا مميزة، نعرف أنفسنا من الداخل

نحن نعيش افكارنا وأحاسيسنا ولكن نخمن ونستنتج أفكار وأحاسيس الآخرين. وهناك فرق بين ممارسة شي والقراءة عنه

(قد تقرأ كتب عن السباحة ولكن تجيدها الا بعد الممارسة)

نراقب افكارنا وأحاسيسنا ولكن نتوقع أفكار وأحاسيس الاخرين من خلال مراقبة  كلماتهم و تصرفاتهم

الثاني: نحن نستمتع بأن نكون مميزين

نريد ان نندمج مع المجموعة ولكن لدرجة لا تلغي كياننا وهويتنا

هل سبق ان ذهبت لمناسبة ووجدت شخص يلبس نفس القميص الذي تلبسه! ذلك الشعور غير المريح هو الذي يجعلنا نرغب بان نكون مميزين

بسبب اننا نقدر تميزنا وأصالتنا، ليس من المستغرب ان نبالغ فيها

الثالث: اننا نبالغ في تقدير تفاوت الآخرين عن بعضهم، ونبحث عن نقاط الاختلاف وليس التشابه

البشر ليسوا مختلفين بالقدر الذي نعتقده، ولكن الحياة الاجتماعية تشتمل على اختيار شخص ليكون شريك الحياة، و شخص ليكون شريك التجارة، و شخص ليكون صديق وغيرها وهذا يجعلنا نبحث عن مايميز ذلك الشخص عن الآخرين او بمعنى اخر نبحث عن ما يميزه عن غيره

بسبب اننا نركز على نقاط الاختلاف، نبالغ في تقديرها ونعتقد ان الآخرين مختلفين بشكل كبير

بسبب اعتقادنا اننا مميزين والاخرين مختلفين، نعتقد ان الآخرين لا يشعرون بنفس مشاعرنا ولا يمتلكون نفس قدراتنا ولذلك نعتقد اننا افضل من الآخرين

هذا التأثير قد يكون جيد، المبالغة قليلا في قدراتنا وصفاتنا الشخصية تجعلنا نتغلب على المصاعب ونصمد أمام المهام الشاقة ونشعر بالرضا عن أنفسنا

بنفس الوقت، التأثير قد يكون سي،  عندما نكون كسالى او أنانيون، حيث انه لن يكون لدينا دافع للعمل لتحسين ذلك الوضع

بشكل عام، علماء النفس يعتبرون ذلك التأثير سلبي و مقيد للشخص

اذا بالغ الشخص في تقدير ذاته، لن يصدقه الآخرين بمن فيهم الشخص نفسه

اذا كنت اتوقع ان بإمكاني الجري افضل بقليل من معدل الاخرين( معدل الجري للشخص الرياضي لمسافة ٥ كيلو هو ٣٠ دقيقة)، قد يجعلني أحسن من سرعتي، ولكن المبالغة واعتقاد انه بإمكاني الجري بسرعة ضعف سرعة الاخرين، هو بكل بساطة وصفة للفشل وتزييف للحقائق

اخيراً, تحت تأثير افضل من الاخرين او (BTAE ) معدلي لجري ٥ كيلو هو ١٥ دقيقة، ولكن في الواقع  هو ٣٥ دقيقة ولكن لا تخبر احدا

د.محمد العدالة

ملبورن

١٣ مايو ٢٠١٧

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s