المخاطرة

لو سألت أحدهم عن أهم ميزة لريادي الأعمال، سوف تكون الإجابة بالغالب: المخاطرة (Risk taking).

الصورة النمطية لدى أغلب الناس، أن الشخص الريادي مقدام ومخاطر ولا يفكر اكثر من مرة قبل القفز المظلي على مشروعه.

ولكن هل هذا صحيح؟

الواقع يثبت عكس ذلك، حيث أظهرت نتائج أحد البحوث بالمملكة المتحدة أن الرياديين هم بالواقع أكثر حذرا من العموم. في دراسة أخرى على ٢٥٠ ريادي أعمال، أكثر من النصف وصفوا أنفسهم بأحد ثلاث خصال الشخصية المتحفظة (risk-averse): الحذر، الاحتراس، والاحتياط.

جميعنا نعلم ان ريادة الأعمال تتضمن المخاطرة، البدء بمشروع تجاري هو على العكس تماما من الأمان الوظيفي لدى الجهات الحكومية أو الشركات الكبرى كشركة أرامكو وسابك.

وخاصة في حالة عدم استقرار الوضع الاقتصادي، سيكون ريادي الأعمال متخوف من المخاطرة واحتمالية الفشل، ولكن يوجد فرق بين المخاطرة (risk) والمخاطرة المحسوبة (calculated risk), بين القفز المظلي ببراشوت تجميع منزلي، والقفز المظلي بعدد ٢ براشوت تصنيع ذو جودة عالية.

لو سألت أحد ريادي الأعمال الذين أنشئوا أكثر من مشروع عن نصائح فيما يخص المخاطرة لأجابوك: ١)يجب على الشخص الراغب بالبدء ان يعرف ماهو أقصى مبلغ يستطيع تحمل خسارته و ٢) يجب عليه فعل المستحيل لعدم تجاوز ذلك المبلغ.

الرياديين الناجحين يلتزمون بمبادئ إدارة المخاطر (risk management ),اذا أقدمت على مشروع لديه نتائج غير مؤكدة يجب عليك:

١) لا تستثمر أكثر من العائد المتوقع

٢) لاتستثمر أكثر مما تستطيع تحمل خسارته.

الرياديين لا يحبون المخاطرة، و لكن يتقبلون انها جزء من اللعبة وبعد ذلك يحاولون بأقصى جهد لتقليل أضرارها للحد الأدنى. كلمة السر هي الخسارة المقبولة (Acceptable Loss)، وهي تعنى التفكير بالخسائر التى قد تقع جراء المخاطرة مثل استهلاك جزء كبير من وقتك وطاقتك ومالك وغيرها والتأكد من عدم خسارة أكثر مما يمكنك تقبله.مثال لمفهموم الخسارة المقبولة هو دخول الشخص لصالة المراهنات ولديه فقط ١٠٠ ريال نقدا وبدون بطاقات إئتمانية.

أيضا، بإدارة المخاطر يجب الأخذ بالحسبان عواقب المخاطرة أو الآثار المترتبة عليها (consequences) و كذلك مدى إحتمالية حصولها (likelihood ) وتصنيفها من مرتفع الى منخفض، والتركيز بشكل أكبر على الآثار المترتبة حيث انها قد تعنى خسارة كل شئ.

كيف يمكن لشخص يريد البدء بمشروعه التجاري الاستفادة من ذلك؟

عليه أن يسأل نفسه سؤالين ليتأكد انه ضمن حدود الخسارة المقبولة:

١)ماهي الخسارة التى أستطيع تحملها حتى أنتقل للمرحلة المقبلة؟

٢)ماهي التكلفة التى أستطيع دفعها حتى أنتقل للمرحلة المقبلة؟

التكلفة هنا بطبيعة الحال تتجاوز التكلفة المالية وتشمل على الأقل خمس نقاط:

١)التكلفة المالية

٢)الوقت والجهد

٣)السمعة الشخصية

٤)السمعة العملية

٥)تكلفة الفرصة (Opportunity cost)، حيث انك اذا قررت العمل بالفرصة (س)، غالبا لن تستطيع بنفس الوقت العمل بالفرصة (ص)، وقد تكون هي الفرصة الأفضل.

بشكل عام، الرياديين يبحثون عن أرخص البدائل أو تقديم حلول مبتكرة لما يقدمونه لتقليل التكلفة لأدنى حد.

مفهوم الرزق بالإسلام يشمل التوكل على الخالق، المخاطرة، والسعى لغير المؤكد والمضمون، قال تعالى ( وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ).

محمد العدالة

ملبورن

١٢ مارس ٢٠١٨

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s